اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | سياسة | طنجة : وكيل الملك يأمر بتعميق البحث في "حادثة سير مرقالة" الخطيرة !؟

طنجة : وكيل الملك يأمر بتعميق البحث في "حادثة سير مرقالة" الخطيرة !؟

طنجة : وكيل الملك يأمر بتعميق البحث في اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

علم من مصادر مطلعة أن وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، أرجع زوال يومه الاثنين 24 دجنبر الجاري ملف “حادثة سير مرقالة” الخطيرة التي وقعت قبل يومين لمصالح الأمن لتعميق البحث في ظروف و حيثيات الواقعة.لكون ذوي حقوق الضحايا أسروا على المتابعة رغم كل الإغراءات المادية المقترحة عليهم ،وكل محاولات الصلح التي باءت بالفشل. وقالت ذات المصادر إن وكيل الملك أمر مصالح الشرطة بالاستماع لذوي حقوق الضحايا الذين توفوا في الحادثة ويتعلق الأمر بشاب من مدينة بن صالح،وشابة تدعى مريم من طنجة، اللذين تم استدعاء والديهما قصد الاستماع لهم كذوي حقوق الضحايا في الفاجعة الكبرى التي عرفتها عاصمة البوغاز،ويتعلق الأمر بحادثة سير خطيرة ارتكبها إبن أحد أكبر الأعيان والسياسيين بالمدينة وهو في حالة سكر طافح ، بعد محاولة الهروب من مسرح الحادثة. يشار إلى أن سيارة من نوع “مرسيديس” دهست مساء يوم السبت الماضي،شخصين بجوار ميناء الصيد البحري بطنجة، فلفظ أنفاسهما الأخيرة داخل غرفة الإنعاش متأثرين بجراحهما الخطيرة التي أصيبا بها على مستوى العمود الفقري وجمجمة الرأس. ولأول مرة بعاصمة البوغاز ضجت صفحات التواصل الاجتماعي بمواقف متعددة مطالبة بإنزال أقصى العقوبات في حق الجاني، الذي كان يقود سيارته بسرعة جنونية روعت رواد الكورنيش الذي كان يعج لحظة الحادث بمئات منهم. وذهب عدد من المتتبعين للشأن العام المحلي، إلى مقارنة الحادث بـ"جريمة "شمهروش" في جبال إمليل ضواحي مراكش، معتبرين بانها "وجه آخر من أوجه الإرهاب الأعمى". فيما أبدا أفراد من عائلة الضحيتين، في تصريحات صحفية ، رفضهم القاطع للدخول في أية مساومات أو قبول تعويضات مالية، من شانها تجنيب الجاني ما يستحقه من عقاب في دولة الحق والقانون.

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك