اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | | أسعار الذهب تهوي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر والدولار يستعيد عافيته

أسعار الذهب تهوي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر والدولار يستعيد عافيته

أسعار الذهب تهوي إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر والدولار يستعيد عافيته اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

هوت أسعار الذهب، إلى أدنى مستوى لها في 9 أشهر تقريبا، متجهة صوب الانخفاض للأسبوع الثالث على التوالي، في حين استعادت أسعار الدولار عافيتها.

ويرافق التراجع الكبير في أسعار الذهب ارتفاع ملحوظ في سعر الدولار الأمريكي، وعوائد السندات، التي تأتي بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في البنك المركزي الأمريكي، جيروم باول، والتي قال فيها إن الزيادة في العوائد لا تخل بالنظام.

وبالاطلاع على المعاملات الفورية، تراجع الذهب 0.3 في المائة، ليصل إلى 1692.13 دولار للأوقية، بحلول الساعة الخامسة والربع صباحا بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجع لأدنى مستوى، منذ الثامن من يونيو الماضي عند 1686.40 دولار، ومنذ بداية الأسبوع الجاري، تراجع الذهب 2.3 في المائة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.6 في المائة إلى 1690.40 دولار، وفقا لرويترز.

وكرر باول، أول أمس الخميس، تعهده بإبقاء الائتمان ميسرا، وقال إنه على الرغم من أن الزيادة في العوائد كانت “ملحوظة” إلا أنه لا يعتقد أن المركزي الأمريكي سيتعين عليه التدخل لخفضها.

وقال كبير محللي السوق لدى أواندا، جيفري حالي: “من الواضح أن باول لم يمل إلى التيسير النقدي بشكل كاف بالنسبة إلى الأسواق أمس الخميس، وبطريقة ما، فإنه أعطى الضوء الأخضر إلى ارتفاع أكبر للعوائد الأمريكية بقوله إنه مرتاح لذلك”.

وتابع المصدر نفسه: “جميع المؤشرات تشير إلى استمرار فورة السندات”، مضيفا أنه يبدو من المحتم أن ينزل الذهب عن المستويات الحالية، ويسجل خسائر أكبر إلى نطاق 1600 دولار.

وتماسكت العوائد الأمريكية لأجل 10 سنوات فوق 1.5 في المائة، بينما ارتفع الدولار لأعلى مستوى في 3 أشهر.

ويزيد ارتفاع العوائد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر، الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة بـ0.5 في المائة إلى 25.17 دولار للأوقية، وانخفضت بـ5 في المائة في الأسبوع، في أسوأ أداء منذ أواخر نونبر.

وتراجع البلاديوم 0.2 في المائة إلى 2334 دولارا، وتراجع البلاتين 0.6 في المائة إلى 1119.53 دولارا.

 
 

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك