اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | متابعات | تطوان : قبيلة أنجرة والاستعمار الإسباني في أطروحة !

تطوان : قبيلة أنجرة والاستعمار الإسباني في أطروحة !

تطوان : قبيلة أنجرة والاستعمار الإسباني في أطروحة ! اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

نوقشت بكلية الآداب، جامعة عبدالملك السعدي بتطوان، أطروحة دكتوراه تحمل عنوان: "قبيلة أنجرة والاستعمار الإسباني: 1912ـ 1956"، تقدم بها الباحث سعيد أغزيل، أمام لجنة مشكلة من الأساتذة: د. جمال عاطف رئيساً، د. عبدالحفيظ حمان مشرفاً، د. مصطفى الغاشي عضواً، د. محمد العمراني بوخبزة عضواً، د. عبدالواحد أكمير عضواً. وقد حصلت الأطروحة على ميزة مشرف جداً، مع توصية بالطبع. يعتبر هذا العمل، مساهمة جادة في دراسة تاريخ الحماية الإسبانية في المناطق القروية. وكان اختيار قبيلة أنجرة كموضوع للبحث في محله، فهي أقرب قبيلة مغربية لمدينة سبتة المحتلة والتي كانت تُعتبر القاعدة الخلفية للاستعمار الإسباني. كما شكلت القبيلة على امتداد التاريخ الحديث، مصدر إزعاج لإسبانيا، وتكفي الإشارة إلى أنها كانت السبب المباشر لاندلاع حرب تطوان سنة 1860. هذا المعطى الأخير، جعل الأطروحة لا تتوقف عند المرحلة المشار إليها في العنوان (1912ـ 1956)، بل تعود إلى الوراء، لتتمكن من فهم سياق المرحلة التي غطتها الأطروحة بالتفصيل، كما أنها قامت بتتبع أوضاع القبيلة خلال السنوات الموالية للاستقلال. في تناولها لصلب الموضوع، قدمت الرسالة معلومات قيمة عن مقاومة الاستعمار الإسباني، كما بينت التحولات الهامة التي عرفتها القبيلة مع الاستعمار، على المستوى السياسي والإداري والاقتصادي والاجتماعي. من الناحية المنهجية، فرضت طبيعة الموضوع والمتمثلة في تغطية فترة زمنية طويلة نسبياً، على رقعة جغرافية ضيقة نسبياً، اعتماد المنهج التاريخي الوصفي الكرونولوجي. ومع ذلك لم تحل إكراهات الكرونوجية، دون تناول الموضوع بطريقة شمولية، بحيث هناك انسجام بين القضايا السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المدروسة. وكانت المادة الأساسية التي اعتمدها الأستاذ أغزيل، هي الوثائق التاريخية العربية والإسبانية والتي عرف كيف يوظفها توظيفاً يتماشى مع التوجه العام لدراسته.

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك