اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | تعليم | طنجة : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنسيق في قضايا التربية والتعليم

طنجة : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنسيق في قضايا التربية والتعليم

طنجة  : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنسيق في قضايا التربية والتعليم اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

انعقد بمقر المديرية الإقليمية طنجة أصيلية يوم الجمعة 2غشت 2019 ابتداء من الساعة الرابعة و النصف مساء اجتماعا للجنة الاقليمية للتنسيق التي تضم النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية وفق جدول الأعمال التالي : 1 - حصيلة الموسم الدراسي 2018 -2019 2 - معالم الموسم الدراسي 2019 - 2020 اللقاء ترأسه المدير الإقليمي السيد رشيد ريان و حضر إلى جانبه رئيس مصلحة التخطيط و الخريطة المدرسية و رئيس مصلحة البناءات و الممتلكات و التجهيزات و رئيس مصلحة الموارد البشرية , ومن جانب النقابات كان حضور ممثلين و كاتب إقليمي أو نائبه عن كل نقابة تعليمية . في البداية رحب المدير الإقليمي بممثلي النقابات التعليمية و أكد على ضرورة إشراكهم في تقييم الحصيلة للسنة المنصرمة و كذلك في الإسهام في وضع معالم الموسم الدراسي المقبل ، ثم شرع في تقديم عرض دقيق و مفصل يتضمن ما يلي : - المرنكزات الأساسية . - معطيات إحصائية للموسم الدراسي حصيلة الموسم الدراسي 2018 -2019 . - أهم المستجدات و معالم الموسم الدراسي 2019 - 2020 , و تتمثل بالأساس في افتتاح 6 مؤسسات تعليمية جديدة ، 4 ابتدائيات و ثانوية إعدادية و ثانوية تأهياية : قسمين داخليين بالمدرسة الجماعاتية بأحد الغربية و المنزلة . - مشروع القضاء نهائيا على ما تبقى من الأأقسام ذات البناء المفكك 135 بالعالم القروي و 37 حجرة بالوسط الحضري . - بناء و تأهيل 161حجرة للتعليم الأأولي العمومي . - تعزيز برنامج الدعم الاجتماعي و الانتقال من استفادة 329 تلميذ و تلميذة إلى حوالي 14ألف مستفيد . - الاشتغال قريبا بالسجل الاجتماعي . - تخصيص 43 حافلة للنقل المدرسي برسم الدخول المدرسي 2019- 2020 : - توسيع شبكة المؤسسات التعليمية المحتضنة للمسار الدولي بالسلكين الإعدادي و الثانوي التأهليي و تعميمه بجميع المؤسسات . توسيع المسار المهني. - تتبع أهما المشاريع ذات البعد الاستراتيجي في تطوير البنيات التعليمية خاصة في العالم القروي و كذلك الحد من الهدر المدرسي و إحداث مدرسة خاصة بالفرصة الثانية لإعطاء الفرصة الثانية للأطفال المنقطعين عن الدراسة . ثم تدخل كافة الفرقاء النقابيين الست النقابة الوطنية للتعليم CDT و النقابة الوطنية للتعليم FDT و الجامعة الوطنية للتعليم UMT و الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي و الجامعة الحرة للتعليم و الجامعة الوطنية لموظفي التعليم . و تقدموا باقتراحات و تصويبات عديدة في العديد من القضايا و الملفات ، خاصة فيما يتعلق بتعيين و تكليف الموارد الشرية و ضعف الطاقم الإداري بكافة المؤسسات التعليمية و كذلك المشاكل المرتبطة بالتنظيف و الحراسة ، و قد ثمن المدير الإقليمي ما تقدم به الفرقاء النقابيين و أكد أن مصلحة الأطر التربوية و الإدارية هي المحرك وفق ما تنص عليه المساطر الإدارية و أن كل الجهود تبذل بإشراك كافة المتدخلين و الشركاء و على رأسهم النقابات التعليمية من أجل إنجاح الدخول المدرسي المقبل .

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك