اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | جهويات | أحوال الطقس ليومه الثلاثاء

أحوال الطقس ليومه الثلاثاء

أحوال الطقس ليومه الثلاثاء اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الثلاثاء، أن تكون الأجواء حارة نسبيا بكل من جنوب وجنوب شرق البلاد، مع ظهور سحب منخفضة خلال الليل والصباح كثيفة وكتل ضبابية فوق سهول وسواحل المحيط الأطلسي الشمالية والوسطى، وشمال المنطقة الشرقية والواجهة المتوسطية. كما سيلاحظ سحب كثيفة نوعا ما بالواجهة الأطلسية الوسطى مع احتمال أمطار خفيفة محلية، فضلا عن ظهور سحب غير مستقرة ستعطي قطرات أو زخات رعدية محلية فوق مرتفعات الأطلس والجنوب الشرقي وشرق الواجهة المتوسطية والمنطقة الشرقية. وستكون السماء غائمة جزئيا بأقصى جنوب المنطقة الشرقية وبصفة محلية بالأقاليم الجنوبية. وسيكون الطقس بباقي ربوع المملكة مستقرا مع سماء صافية الى قليلة السحب بباقي المناطق مع هبوب زوابع رملية محلية بالأقاليم الجنوبية وبجنوب المنطقة الشرقية ومن المحتمل الجنوب الشرقي. وستكون الرياح معتدلة إلى قوية نوعا ما وستهب من الشمال بالأقاليم الجنوبية، ومن الجنوب الجنوب الشرقي وبجنوب المنطقة الشرقية، بينما ستهب ضعيفة الى معتدلة من الشمال وأحيانا من الغرب بباقي المناطق الأخرى. وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 09 و14 درجة بالمرتفعات، وما بين 15 و31 درجة بالجنوب الشرقي، وبكل من شرق وجنوب البلاد، وما بين 20 و25 درجة بالمنطقة الشرقية والسفوح الجنوبية الشرقية وشمال-غرب الأقاليم الجنوبية وسهول تادلة والرحامنة وداخل الشياظمة وسوس ومابين 14 و20 فيما تبقى من المناطق. وستتأرجح درجات الحرارة خلال النهار ما بين 22 و28 درجة بمرتفعات الأطلس وبالسواحل، وما بين 30 و36 درجة بالمنطقة الشرقية والسايس، والسهول الشمالية، والريف وهضاب الفوسفاط وولماس، ومابين 35 و39 درجة بداخل مناطق الشياظمة، سوس، سهول تادلة، الرحامنة، تانسيفت، السفوح الجنوبية الشرقية والشمال الغربي للأقاليم الجنوبية. وستكون ما بين 40 و43 درجة بالجنوب الشرقي وبكل من شرق وجنوب الأقاليم الصحراوية. وسيكون البحر هادئا إلى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية وبالبوغاز، وهادئا إلى قليل الهيجان ما بين طنجة والمهدية وقليل الهيجان ما بين المهدية وبوجدور وقليل الهيجان إلى هائج بباقي السواحل الأخرى.

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك