اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | متابعات | القصر الكبير : هل ستتفادى مصالح الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء نزول الساكنة الى الشارع بمناسبة عيد الأضحى ؟!

القصر الكبير : هل ستتفادى مصالح الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء نزول الساكنة الى الشارع بمناسبة عيد الأضحى ؟!

القصر الكبير  : هل ستتفادى مصالح الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء نزول الساكنة الى الشارع بمناسبة عيد الأضحى  ؟! اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

أدلى مؤخرا مندوب الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بالقصر الكبير بتصريح صحفي كان الغرض منه وفق ما حمله من مضامين طمأنة المواطنين على الحالة الصحية للشبكة المائية بالمدينة و إطلاعهم عليها من خلال إقدام الوكالة على بعض الإجراءات التي وصفت بالاستباقية هدفها تفادي هذه الوكالة لكارثة الماء التي حلت ببيوت و محلات المواطنين صبيحة عيد الأضحى للسنة الماضية إثر توقف تزويد هذه المنازل و هذه المحلات بالماء الشروب بالكيفية التي تعمل على سد حاجات المواطنين منه خلال يوم العيد تحديدا و هذا كان عاملا مباشرا في نزول المواطنين صبيحة عيد الأضحى من السنة الماضية إلى باب الوكالة للاحتجاج و التنديد بانقطاع الماء عن منازلهم و تضمن ذات التصريح الأخير لمندوب الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بالقصر الكبير الذي خرج به مؤخرا معطيات عن خارطة الماء الشروب و الوضع الحالي للشبكة المائية بالمدينة معززا بالأرقام ذات الصلة بالمنتوج المائي و المخزون من هذه المادة بما يتماشى و حاجة المواطنين لهذه المادة طيلة أيام السنة بشكل عام و يوم عيد الأضحى المقبل بشكل خاص و ذلك في إشارة استباقية من الوكالة لتفادي كارثة صبيحة يوم نفس العيد من السنة الماضية مؤكدا في ذات تصريحه على تجند طاقم من إدارة الوكالة من مهندسين و تقنيين و مستخدمين قبل وبعد عيد الأضحى المقبل للسهر على السير العادي لخزانات المياه و شبكة التوزيع تفاديا لأي طارئ من شأنه أن يعيق حاجيات المواطنين من الماء الشروب يوم العيد بالمقابل لم تأت الأرقام المعلن عنها من قبل مندوب الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بالقصر الكبير عبر تصريحه مفصلة لحالة الشبكة المائية و مصادر الإنتاج خلال السنة الماضية معززة بمعدل الزيادة في الإنتاج و التوزيع حتى يتمكن المواطن من معرفة حجم التطور الذي بلغته هذه الشبكة المائية بالقصر الكبير بناء على الأرقام المعلن عنها عبر هذا التصريح لمرحلة ما بعد كارثة الماء للسنة الماضية و في هذا الصدد  أكدت بعض المصادر من صفوف المواطنين على أهمية هذا التصريح في هذا التوقيت فيما أبدت مصادر أخرى تحفظها في موضوع كهذا خاصة تضيف هذه الأخيرة أن وصول الماء إلى الطابق الثاني و الثالث بمعظم منازل غالبية الأحياء السكنية بالمدينة لا زال على شاكلة السنة الماضية و لم يطرأ عليه أي تطور ملموس بحسب قولها هذا و اعتبرت ذات المصادر تصريحات مندوب وكالة الماء و الكهرباء بالقصر الكبير محدودة و محصورة للغاية خاصة تضيف ذات المصادر أنها تمت في غياب المسؤول الأول عن المصلحة الإقليمية لوكالة توزيع الماء و الكهرباء بالعرائش الذي كان عليه هو الآخر بحكم مسؤوليته و اختصاصاته خروجا مماثلا لتقديم توضيحات في موضوع كهذا الذي تسبب في انقطاع الماء عن المنازل صبيحة يوم عيد الأضحى للسنة الماضية و تحديد ملابساته بشكل يوسع دائرة الطمأنينة في نفوس المواطنين حول عدم تكرار مأساة عيد السنة الماضية إلى جانب تقديمه لشروحات موسعة و معززة بالأرقام حول مواضيع أخرى ذات الصلة بمستقبل الإنتاج و التوزيع على مستوى شبكة الماء الشروب بالقصر الكبير و الأسباب التي تحول دون وصول الماء إلى الطوابق العليا بالمنازل بالقصر الكبير بالقوة المطلوبة .

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك